نافذة الأخبار

الرئيسية > العلاقات العامة > خبر رئيسي

فتحت الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بخان يونس أبوابها للطلبة الجدد الناجحين في الثانوية العامة للعام الدراسي 2018/2019، وسط إقبال ملحوظ من قبلهم اتجاه التخصصات التقنية والمهنية والعملية التي تمّكن الطالب بعد تخرجه من افتتاح مشروع ذاتي أو الحصول على فرصة عمل مناسبة سيما في هذا الوقت الذي يشهد فيه التعليم التقني والمهني تطوراً كبيراً وملحوظاً.


في هذا السياق أكد عميد الكلية الدكتور أحمد عايش أبو شنب أن الكلية تعتبر من أوائل الكليات والجامعات على مستوى فلسطين في طرح التخصصات التقنية والمهنية التي تلاقي قبولاً واسعاً في أسواق العمل المحلية والدولية، معتبراً أن الفترة الحالية أصبح التوجه العام نحو التعليم التقني والمهني في الدول التي حققت نهضات كبيرة على المستوى الاقتصادي والتنموي، مشيراً كذلك إلى ضرورة نشر ثقافة التعليم التقني بشكل كبير وحث الطلبة على الالتحاق بها مما يساهم في تحقيق نهضة في المجتمع الفلسطيني بشكل كبير.


وأضاف د. أبو شنب أن الكلية تطرح التخصصات التقنية والنوعية التي تلبي احتياجات سوق العمل المحلي وذلك من خلال عقد الورشات واللقاءات مع مؤسسات المجتمع الفلسطيني للتعرف على التخصصات التي يحتاجها ومن ثم العمل على طرح التخصصات التقنية بالتوافق مع وزارة التربية والتعليم والمؤسسات العاملة، مبيناً ان الحاضر والمستقبل للتعليم التقني والمهني.


بدوره أشار نائب العميد للشؤون الأكاديمية الدكتور حسام نعيم النفار أن التخصصات التقنية والمهنية التي تطرحها الكلية هي تخصصات نوعية تساهم في سد احتياجات سوق العمل المحلي وتلبي طموحات الطلبة نحو الحصول على فرص عمل مناسبة، مبيناً في ذات السياق أن التخصصات التقنية والمهنية تلاقي قبول كبير بين الطلبة الجدد الأمر الذي يدلل أن المرحلة القادمة هي للتعليم التقني والمهني.
من الجدير ذكره أن التخصصات والبرامج التي تطرحها الكلية ومعدلات القبول في كل تخصص منها على النحو التالي :

اضغط هنا : : http://www.cst.ps/ar/index.php/admission-keys
Back to Top