استضافت الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا بخان يونس ورشة العمل المشترك بين الجامعات والكليات التقنية بين شقي الوطن لمناقشة التعديلات المقترحة على الخطة الجديدة لتخصص دبلوم هندسة التبريد والتكيف، حيث شارك ممثلين عن الجامعات والكلية التقنية إلى جانب ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة بالمهندس جمال جبارين مدير التطوير في الإدارة العمة للتطوير والتخطيط، والأستاذة بيان شهاب من الإدارة العامة للتعليم التقني، وجاءت مشاركة الكليات من المحافظات الجنوبية إلى جانب الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا كلية فلسطين التقنية والكلية العربية للعلوم التطبيقية، وشارك من المحافظات الشمالية جامعة فلسطين التقنية خضوري وكلية هشام حجاوي وكلية المهن التطبيقية.

ورحب عميد الكلية الجامعية للعلوم والتكنولوجيا الدكتور أحمد أبو شنب بالحضور، مؤكداً على أهمية التعليم التقني في هذه الفترة وحاجة سوق العمل للتخصصات التقنية التي تساهم إلى حدٍ كبير في افتتاح المشاريع الذاتية والتخفيف من حجم البطالة، مؤكداً أن الكلية تعمل بشكل كبير وواضح للتطوير التعليم التقني عبر الاهتمام بالتخصصات التقنية والعمل على دراستها وتطويرها بما يتناسب مع الاحتياجات السوقية، مقدماً شكره للمثلين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات والكليات المشاركة في هذه الورشة التي ستناقش التعديلات المقترحة على الخطة الجديدة لتخصص دبلوم هندسة التبريد والتكيف.  

وناقش ممثلو الوزارة والجامعات الكليات المشاركة في الورشة التعديلات المقترحة على الخطة الجديدة لتخصص دبلوم هندسة التبريد والتكيف.

وخلصت الورشة على الاتفاق على تعديلات تم اقتراحها على الخطة الجديدة على أن ترفع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتنفيذها الفترة القادمة.